التنسيقية العليا للحوازمة : تؤكد التفاف جميع أبناء الحوازمة حول القوات المسلحة وتبارك قوافل الدعم والإسناد 

متابعات : الجمهورية نيوز

أعلنت التنسيقية العليا للحوازمة الإلتفاف حول القوات المسلحة في معركة الكرامة حتى دحر التمرد والقضاء عليه وتحرير كل شبر دنسه التمرد .

 

 

وقال الأمين العام للتنسيقية الأستاذ عمر سومي أن الجهود متواصلة لدعم وإسناد القوات المسلحة على كافة الأصعدة لافتاً إلى إستمرار القوافل الداعمة للجيش من جميع قطاعات الحوزامة بالمال والرجال .

 

 

في السياق رحب عمر سومي بتاكيدات أمراء وعمد ومشايخ الإدارة الأهلية بمحلية الريف الشرقي بولاية جنوب كردفان ممثلين في الرواوقه الحوازمة ( الجمعة ) دعمهم للقوات المسلحة وهى تخوض معركة الكرامة .

 

هذا وقدم الوفد و عشرين من العجول كأضاحي للفرقة الرابعة عشرة مشاه بكادقلي لتوزيعها على محطاتها الخارجية بمناسبة عيد الأضحى المبارك .

 

وقال وكيل إمارة أولاد نوبة موسى محمد الزاكي إحدى بطون الرواوقه الحوازمة لدى مخاطبته حفل بهذه المناسبة بقيادة اللواء 55 مشاه بكادقلي الذى حضره والى جنوب كردفان محمد إبراهيم عبدالكريم ولجنة أمن الولاية والأمين العام لحكومة الولاية إبراهيم حامدين كوكو وقائد الفرقة الرابعة عشرة مشاه بكادقلي اللواء الركن فيصل مختار الساير وقائد اللواء 55 مشاه العميد الركن محمد علي فضل الله ولفيف من القيادات العسكرية،

 

المزيد من المشاركات

و قال الامير جئنا من واجبنا الوطني تجاه الوطن و قواته المسلحة بإعتبارها صمام أمان البلد والمسؤولة عن أمنه وإستقراره فى هذه المرحلة المفصلية .

 

وأضاف نحن كقبيلة عقدنا العزم أن نكون مع القوات المسلحة جنباً إلى جنب ومضى نحن معكم على العهد سائرون وقضية البلد هى همنا جميعاً وجاهزون لتقديم أكبر عدد للجهاد من أجل المنطقة وعموم السودان .

مؤكداً بأن هذه الصفحة التى فتحتها إمارة الرواوقه الحوازمة ستمضي فيها حتى نهاياتها مع القوات المسلحة وحكومة الولاية وبناء الدولة .

من جانبه ثمن والي الولاية محمد إبراهيم عبدالكريم دعم الإدارة الأهلية بإمارة الرواوقه الحوازمة للقوات المسلحة فى هذه المرحلة . وقال إن هذه الوقفة من القيادات التاريخية للرواوقه الحوازمة هى بداية النصر الذي بدأ يلوح في الأفق . ودعا إلى إستمرار هذا الدعم والسند حتى تحرير آخر شبر من السودان من الأعداء . َوطالب بضرورة الإستفادة من عبر ودروس الحرب الراهنة وتوظيفها لبناء سودان المستقبل والتي من أهمها وحدة الشعب السوداني من خلال الشعار الذي يردده شعب واحد جيش واحد بالإضافة إلى إحساس الشعب أن القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى هى حامية الوطن والحريصة على وحدته وأمنه وإستقراره بجانب معرفة الشعب بحقيقة المليشيا وكشفه لمخططاتها الهدامة وأنها لن تصلح لقيادة البلاد .

وفى السياق حيا اللواء الركن فيصل مختار الساير قائد الفرقة الرابعة عشرة مشاه بكادقلي حيا الإدارات الأهلية بالريف الشرقي على وحدة الصف وتقديمها الدعم للقوات المسلحة . وقال هذا نموذج في الوطنية يظل محفوظاً في سجل التاريخ التاصع لأشكال الدعم الذي ظل يقدمه الشعب السودانى لقواته المسلحة لتقوم بواجبها. وقال إن الصراع الذى نشب في السودان قد وحد الشعب السوداني خلف قواته المسلحة والقوات النظامية الأخرى من أجل المصلحة العامة ووحدة البلاد وجعل الولايات والمحليات تتسابق في تقديم الدعم والسند المادي والمعنوي تحت شعار : جيش واحد شعب واحد .

 

مؤكداً ثقته في إمارة الرواوقه الحوازمة وظهر هذا من خلال المعارك التي خاضتها القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى في الكويك وكيقا جرو والتقاطع .

أقرأ أيضًا
أكتب تعليقك هنا