السر القصاص يكتب ..نبطشي “الحيكومة” في سابع نومة 

لعلك بت الان تعلم أن ، هناك أفندي كبير يجلس على كرسي الوزارة رئيسا مكلفاً، في بلاد تعيش حرب وتتعامل وفقها ، هذا الوزير الكبير تصرف عليه الدولة وتتحمل تبعاته ، ولكن هل وجدته الدولة في نفير مستنفرين ، مقاومة شعبية ، زيارة لمخيم ومدرسة وافدين ، ترتيبات سفر أو علاج سكان الولايات التى سقطت !

 

 

لن تجده لانه من وضعه في هذا المنصب قد وضع بإمتياز كيكل وهو لايدرى وكيكل نفسه لايدرى.

 

المزيد من المشاركات

إقيلوا هذه الوزير واريحوه واريحونا ، فلايمكن أن يكون نطبشي الحكومة في سابع نومة ، وسلم لي على رئيس الوزراء .

 

وزير غالبه يزور حتى جرحى معركة الكرامة ولا يتفقد المنطقة الحرة ولا بوابات جبيت . وزير مع وقف التنفيذ !

 

حا تنتهي كل هذه الدراما وانت تفتح مذياعك وتلفازك حينها ستسمع بأن رئيس مجلس الوزراء المكلف “الحسين” يلتقي بمجموعة الحكمة للعطورات الشتوية النرجسية .

أقرأ أيضًا
أكتب تعليقك هنا