الفيدرالية ترحب بإرسال بعثة تحقيق في انتهاكات السودان

متابعات : الجمهورية نيوز

رحبت الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان، بقرار لجنة تابعة للاتحاد الأفريقي إرسال بعثة تحقيق حول الانتهاكات في السودان.

 

وتضم الفيدرالية الدولية 188 منظمة من 116 دولة، تدافع عن جميع الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والثقافية على النحو المنصوص عليه في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

 

في 3 يونيو، قررت اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب إرسال بعثة تقصي حقائق إلى السودان للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان وخروقات القانون الإنساني اعتبارًا من تاريخ اندلاع النزاع في 15 أبريل 2023. وتضمن القرار إنشاء شبكة لحماية المدنيين مع التركيز على العنف الجنسي.

المزيد من المشاركات

وقالت الفيدرالية الدولية، في بيان بحسب “سودان تربيون”، إنها “ترحب بقرار اللجنة الأفريقية بإرسال بعثة تقصي الحقائق إلى السودان باعتباره إحدى أدواتها في إطار ولايتها”.

 

وأشادت بخطوة إنشاء شبكة لحماية المدنيين ورصد العنف الجنسي المتصل بالنزاع والإبلاغ عنه، مشددة على أن العنف الجنسي أصبح “جزءًا متزايدًا من الصراع في السودان”.

 

وأضافت: “إنها خطوة إيجابية نحو الاعتراف بالحاجة إلى اتخاذ إجراءات من شأنها ضمان عدم استخدام أجساد النساء والفتيات كسلاح من قبل الحكومة والمتحاربين”.

 

ودعت الفيدرالية الجهات الفاعلة التي تعمل على حل النزاع في السودان، بما في ذلك الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان التابع لها، إلى إبداء روح تعاونية مماثلة في تنفيذ نهجها وعملها على غرار قرار اللجنة الأفريقية.

أقرأ أيضًا
أكتب تعليقك هنا