الميليشيا تنهب صادرات الهدي المخصص لموسم الحج

الجمهورية نيوز

كشف مصدر مطلع لـ(راديو دبنقا) عن فقدان قوات الدعم السريع السيطرة على المليشيات التي تقاتل معها في ولاية شمال كردفان والمعروفة باسم (الشفشافة)، حيث قتلت المليشيات 2 من المواطنين بقرية الميعة (برتي) في محلية شركيلا وهم آدم يحى أبوجولة ومحمد كمال ضوالبيت .

 

وفي السياق ذاته قال المصدر: “إن تجار الماشية أبرموا اتفاقا مع قائد ميليشيا الدعم السريع اللواء أبوشنب على تأمين تصدير المواشي (صادر الهدي) للمملكة العربية السعودية.

 

 

المزيد من المشاركات

وكشف عن أن الاتفاق قضى بدفع تجار الماشية مبلغ 3 مليون ونصف لقوات الدعم السريع مقابل عبور الشاحنة من الأبيض حتى تندلتي ، لكن المليشيات اعترضت أول 38 شاحنة محملة بالهدى في طريقها من الأبيض إلى تندلتي تحت حماية قوات الدعم السريع بقيادة اللواء أبوشنب في منطقة الرهد وقامت بنهب 80 رأسا من الضأن الحمري”، وأضاف لم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل نهب (الشفشافة) المزيد من رؤوس الماشية من الشاحنات بمدينة أم روابة.

 

وأفاد المصدر بأن حادثة نهب الشاحنات ليست هي الأولى، حيث قام (الشفشافة) بنهب شاحنة محملة بزيت الفول في منطقة خورطقت وبيع الزيت في مدينة الرهد بسعر 37 ألف جنيه للجركانة في حين أنها تباع في الأبيض بسعر 47 ألف جنيه، فضلاً عن شاحنة أخرى بها 30 طن من الفول.

 

وأشار المصدر إلى أن (الشفشفافة) يقومون ببيع المنهوبات في مدينة الرهد تحت مسمع وبصرا لدعم السريع، وعد ذلك تواطؤا من قياداتها مع النهابين، وأضاف أن ما يحدث في طريق الرهد يختلف عن طريق أم صميمة وبارا حيث يبذل قادة الدعم السريع في هذه المداخل المؤدية لمدينة الأبيض من الناحية الغربية والشمالية جهداً لمحاربة الظواهر السالبة التي يقوم بها (الشفشافة).

أقرأ أيضًا
أكتب تعليقك هنا