رصاص المليشيا قضت على الأخضر واليابس والجيش تصدى لمؤامرة دولية

بورتسودان :الجمهورية نيوز

قال عضو مجلس السيادة الانتقالى المعين حديثا الجنرال صلاح الدين آدم تور رصاص، إن القوات المسلحة والقوات النظامية والقوات المشتركة، تتصدى لأكبر مؤامرة إقليمية ودولية مدعومة من الدول المعادية التي تطمع في أرض السودان وثرواته.

 

وأضاف خلال الاحتفال الذي نظمته حركة تحرير السودان قيادة مصطفى تمبور ونظارة دار بكر بولاية القضارف، أن القوة التي تصدت لها القوات المسلحة في كافة المعارك السابقة لم تكن قوة تقليدية ودعم سريع فقط، بل مرتزقة مدعومين بالسلاح والمال من الدول التي تآمرت ضد السودان، مبيناً أن ما اقدم عليه الدعم السريع من انتهاكات لم يفعله المستعمر في السودان وثقه الدعم السريع بنفسه، وأضاف أن الدعم السريع قضى على الأخضر واليابس، إلا أن الجيش السوداني والقوات المشتركة قدموا اروع البطولات والتضحيات واستطاعوا أن يصنعوا تاريخ السودان في المعارك العسكرية والثبات القتالي، مؤكداً استمرار الانتصارات في كل المحاور.

 

المزيد من المشاركات

وقطع رصاص بعدم التراجع واستمرار المقاومة الشعبية والقتال بعد خروج النساء والقتال جنباً إلى جنب مع الرجال.

 

من جهته، أشار القائد مصطفى تمبور عن حجم المؤامرات الخارجية التدخلات الإقليمية تجاه البلاد، مؤكداً صمود الجيش وحركات الكفاح المسلح للقتال والدفاع عن الوطن بالإجماع، مشددا على ترك الخلافات وحمل السلاح وتقدم الصفوف لإنهاء التمرد.

 

وأضاف تمبور، أن انتصارات الفاشر أكدت ثبات وقدرة حركات الكفاح المسلح للقضاء على التمرد.

أقرأ أيضًا
أكتب تعليقك هنا