هجو يدعو مجلس السيادة إلى التوجه في العلاقات الخارجية نحو من يدعم مصلحة البلاد

الجمهورية نيوز :إشتياق عبدالله 

قال التوم هجو أن رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان وافق على تسليح المقاومة في ولاية سنار، وإن إستهداف ولايات الوسط الغرض من تفتيت الدولة السودانية بتوجيه من الكفيل الخارجي الطامع في موارد البلاد،

 

وأشار داخل مؤتمر صحفي عقده اليوم إلى ان الضغط العسكري في الارض كان بالتزامن مع مؤتمر القاهرة للضغط على القيادة في الجيش، وقدم هجو التحيه للرافضين على للتوقيع بيان القاهرة وموقفهم الوطني الداعم للجيش والرافض لانتهاكات المعتدين

 

 

 

وأضاف أن المرحلة الحالية لا تصلح فيها المساومات وعلى قيادات الأحزاب الوطنية وقياداتها الإلتزام بحقوق الشعب السوداني والوقوف معه في محنة النزوح والتشريد والتهجير وطالبهم بالمجئ للسودان ومعرفة ما يريده الشعب

 

 

المزيد من المشاركات

وامتدح هجو جهود الدولة المصرية لحل الازمة وانتقدهم حول محاولة غسل اسم قحت التي لفظها الشعب السوداني وأفاد بأن قحت غير مقبوله ولن يستيطع أحد فرضها مجددا الشعب لن ينهزم ولن يخضع للابتزاز

 

ولن نسمح لأحد بالحديث عن الشعب وهو في الخارج

 

وواصل في حديثه أن ما يحدث في وسط البلاد لم يسبق له مثيل حتى في دارفور، وقد آن الآوان أن يجد مكانته في السلطة والمشورة ومواقع اتخاذ القرار،

 

ولابد ان نفرق بين مسار الاتفاق وبين المشروع الوطني ونوه إلى أن سنار قدمت 300 شهيد من المستنفرين، ودعا رئيس مجلس السيادة إلى التوجه في العلاقات الخارجية نحو من يدعم مصلحة البلاد وينصر الجيش في المعركة الوجودية، والشعب يأكل أصابعه ولن يأكل كرامته، الشعب صابر ختى إقتلاع هؤلاء القتلة من مليشيا التمرد وابعاد أي سياسي متآمر وانتهازي، وانتقد من يتباكون على الأوضاع الانسانية وتسأل من الذي هجر ولاحق النازحين، وصادر الممتلكات ويقود البلاد نحو الجوع باستهداف مناطق الزراعة في السودان

أقرأ أيضًا
أكتب تعليقك هنا